تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

الأسئلة المتكررة

  • أسئلة عامة
      ما هو "مكتب دبي للتنافسية"؟

      هو إحدى إدارات "اقتصادية دبي"، تأسس بناءً على توجيهات رشيدة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في عام 2012 ليكون الجهة المسؤولة عن الارتقاء بتنافسية دبي على خريطة التنافسية العالمية.

      ما هي أهم ملامح إستراتيجية المكتب؟

      ​يتبنى المكتب استراتيجية متكاملة تنطلق من محاور وأهداف خطة دبي 2021 والتي ترمي إلى أن تكون دبي في مقدمة اقتصادات العالم. وتنطوي هذه الاستراتيجية على العديد من البرامج والمشاريع، أهمها التنسيق مع مختلف الفعاليات الاقتصادية في الإمارة وتقديم المشورة بشأن سبل الارتقاء بالأداء والإنتاجية والريادة والابتكار والجودة وبما يواكب المؤشرات -ذات العلاقة باختصاصات تلك الجهات- والمدرجة في تقارير التنافسية العالمية. كما يتولى المكتب تقديم توصيات السياسة والمبادرات الإستراتيجية لحكومة دبي وبما يحقق رؤيته لوضع دبي في مقدمة الاقتصادات الأعلى تنافسياً.  

      ما هي أولويات عمل المكتب؟

      ينصب اهتمام مكتب دبي التنافسية –أساساً- بكيفية تطوير بيئة الأعمال المحلية بوصفها الفضاء الحيوي التي تعمل في ظله مختلف المؤسسات العامة والخاصة، وهي ذات الرؤية التي تتبناها اقتصادية دبي، بالقدر الذي يكفل أعلى مستوى ممكن من الإنتاجية، واستقطاب الإستثمارات المحلية والأجنبية وبما يساهم في تعزيز النمو المستدام. من هنا، يسعى المكتب للتوصل إلى أفضل السياسات والمبادرات التي من شأنها تحفيز بيئة الأعمال ومناخ الاستثمار من خلال ابعاث تقاليد جديدة تقوم على مبادىء الإنتاجية العالية والتميز والريادة والابتكار، إضافة إلى غرس روح التنافسية في سلوك المؤسسات والأفراد وبما يحقق أعلى أداء ممكن، ومواجهة العقبات التي تقف أمام عملية النمو، وبما يوطد مكانة الإمارة على خريطة الاقتصاد العالمي. 

      ما هي آلية عمل المكتب؟

      في إطار مهام المكتب في العمل على رفع مراتب دبي في تقارير التنافسية العالمية، يقوم المكتب –بداية- بالتنسيق مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء لمناقشة أهم القضايا المتعلقة بتنافسية دولة الإمارات ودبي والاتفاق على آليات عمل مشترك لتحقيق هدف الهيئة في تعزيز تنافسية الإمارات عالمياً. كذلك يقوم المكتب باستعراض جميع مؤشرات التنافسية الواردة في التقارير المذكورة أعلاه، وعلى ضوء التغيرات الحاصلة في تلك المؤشرات، يتم التنسيق مع مختلف الجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص ذات العلاقة وفي إطار لجان وفرق تنفيذية بهدف إجراء الحوار البنّاء لتبادل المشورة، إلى جانب إجراء الدراسات والتقارير والأبحاث وبالتعاون مع المنظمات الدولية المعنية ومكاتب الدراسات والأبحاث الإستراتيجية العالمية للتوصل إلى حزمة من السياسات للارتقاء بالأداء والإنتاجية والابتكار لجميع القطاعات وبما ينعكس بالنتيجة ايجاباً على تنافسية دبي عالمياً.

      هل يقدم المكتب استشارات لمؤسسات القطاع الخاص بشأن سبل الارتقاء بتنافسيتها في السوق المحلية والدولية؟

      المكتب –في الأساس- جزءًا من دائرة حكومية –اقتصادية دبي- تعنى بتعزيز بيئة الأعمال في دبي، ويقدم المكتب توصياته ومبادراته لجهة الاختصاص في الإمارة، بيد أن التنسيق والتعاون الذي يجريه المكتب مع مختلف الفعاليات الاقتصادية في الإمارة، فضلاً عن الجهد البحثي الذي يقوم به في مختلف القضايا ذات العلاقة بتنافسية دبي عالمياً إنما ينطوي على حراك توعوي وعلى أساس بحثي رصين لصالح مؤسسات القطاع الخاص حول كيفية الارتقاء بالأداء ومواجهة التحديات التي تعثر مسيرة تلك المؤسسات في ظل بيئة اقتصادية متغيرة

​​​​​

الأسئلة المتكررة