تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

هاني الهاملي

الأمين العام

مكتب دبي للتنافسية


كلمة الأمين العام


يسرني أن أرحب بالزوار الكرام للموقع الالكتروني لـ"مكتب دبي للتنافسية".

لقد شهدت دبي خلال مسيرة اتحاد دولة الامارات نهضة اقتصادية شاملة استطاعت من خلالها ان تتحول الى مركز اقليمي وعالمي للمال والأعمال. وقد ساهمت في رسم منحنى النمو المتصاعد والمستمر لاقتصاد دبي عوامل عدة، تأتي في مقدمتها الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي تجلت بـ"خطة دبي 2021" ، وما تبعها من استراتيجيات وخطط ومبادرات ومشاريع انمائية كبيرة أطلقتها حكومة دبي خلال السنوات الماضية. كذلك فان نجاح دبي في مجال التنويع الاقتصادي، الى جانب سيادة القانون والحرية الاقتصادية، وانفتاحها على العالم، وما تتمتع به من بنية تحتية عصرية لا تضاهى، جميعها عوامل ساهمت في توطيد مكانة دبي على خريطة الاقتصاد العالمي.

ومع تسارع وتائر العولمة والتكامل عبر الحدود، لاسيما في ظل الثورة الصناعية الرابعة والتحولات الكبرى التي ما فتأت تحدثه على مختلف الأصعدة، أضحت جميع دول العالم، متقدمة وناشئة ونامية، منخرطة في ماراثون التنافسية ليس بهدف زيادة صادراتها أو استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة فحسب، بل توظيف مؤشرات التنافسية كأطر مرجعية للارتقاء بقدراتها وامكانياتها، وتعزيز أداءها وانتاجيتها واحداث التطوير المستمر لبيئاتها ومؤسساتها، وبما ينعكس بالتبعية إيجاباً في سعادة الانسان.

وبالفعل، فقد استطاعت دبي أن تحقق ارقاماً قياسية في العديد من تقارير التنافسية العالمية والاقليمية وفي مختلف المجالات، وآخرها تقرير "تنافسية إمارة دبي 2018" والذي كشف النقاب عن مراتب متقدمة لدبي على سلم التنافسية العالمية، منها  المرتبة "1" عالمياً في 5 محاور رئيسية هي "مؤشر الإنفاق الحكومي"، و"مدة الحصول على الرخصة التجارية"، و"عدد إجراءات بدء النشاط التجاري"، و"معدل النمو السكاني"، و"عدد مستخدمي الإنترنت". كما تقدمت دبي على العالم العربي في العديد من المؤشرات، منها "معدل النمو الحقيقي للإنفاق الحكومي"، و"نسبة تركز الصادرات"، و"نسبة إيرادات السياحة"، و"انخفاض معدل التضخم المتوقع". 

وفي ظل هذا المشهد، يبرز "مكتب دبي للتنافسية" وبتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي وتحت مظلة "اقتصادية دبي"، بوصفه شريكاً استراتيجياً لحكومة دبي في صناعة سياسات التنافسية وتقديم المبادرات لتكون دبي في مقدمة اقتصادات العالم، وذلك من خلال التنسيق مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء، والحوار الفعّال الذي يجريه مع أصحاب العلاقة من القطاعين العام والخاص، اضافة الى الجهد البحثي الذي يضطلع به المكتب بشأن مختلف القضايا المؤثرة على تنافسية دبي.

وختاماً، أرجو أن يكون هذا الموقع مفيداً لمختلف شرائح المجتمع من صناع قرار ورجال أعمال وباحثين وعامة افراد المجتمع. كما أرجو من جميع الأخوات والأخوة الزوار الكرام موافاتنا بأفكارهم ومقترحاتهم بالاتجاه الذي يطور هذا الموقع ويحسن باستمرار من أداء المكتب وبما يعزز تنافسية دبي والامارات، وتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة بأن يكون شعب الإمارات أسعد شعوب العالم على الإطلاق. 

كلمة الأمين العام