تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تسجيل الدخول

 تقرير "تنافسيــة إمـــارة دبــي 2018"

استطاعت دبي خلال السنوات الماضية أن تحقق مراتب متقدمة في العديد من تقارير التنافسية الاقليمية والعالمية وفي مختلف المجالات. وتمثل هذه الانجازات تتويجاً للأداء المتميز والسياسات السليمة التي اتخذتها حكومة دبي ودولة الامارات طوال السنوات الماضية بهدف تطوير نموذج النمو، والانتقال من الاعتماد على تراكم عوامل الإنتاج إلى نموذج يرتكز على الابتكار والريادة والإنتاجية الكلية (Total Factor Productivity) المرتفعة وفي إطار بيئة أعمال ومناخ استثماري محفز وبما يعزز نموها المستدام وتوطيد مكانتها على خارطة الاقتصاد العالمي.

وفي شهر مايو 2018 أطلق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي تقرير "تنافسية إمارة دبي 2018" الذي أصدره "مركز التنافسية العالمية" التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية (IMD) ومقره لوزان بسويسرا، بالتعاون مع "مكتب دبي للتنافسية".

وقد كشف التقرير عن المراتب العالية التي حصلت عليها دبي في العديد من المحاور وخاصة محور "الأداء الاقتصادي". فقد جاءت دبي بالمرتبة "1" عربياً و"4" عالمياً  في المحور المذكور متفوقة على جميع دول الاتحاد الأوربي (باستثناء لوكسمبورغ)، إضافة إلى كندا واليابان وسنغافورة وهونج كونج. 

وعلى صعيد المؤشرات الاقتصادية الفرعية، حصلت دبي على المرتبة "1" عالمياً في مؤشري "نسبة الادخارات المحلية الإجمالية" من الناتج المحلي الإجمالي و "معدل نمو العمالة"، و"2" عالمياً في مؤشرات "نسبة الصادرات السلعية" و"معدل البطالة" و"معدلات البطالة بين الشباب"، و"3" عالمياً في مؤشرات "نسبة التوظيف"، و"أسعار الصرف"، و"نسبة تركز الصادرات بحسب الشركاء التجاريين الرئيسيين" و "حصة الفرد من الصادرات"، و"4" عالمياً في مؤشري "حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي" و"نسبة ايرادات السياحة من الناتج المحلي الإجمالي".

كما أشار التقرير إلى إن دبي جاءت في المرتبة الـ"1" عربياً والـ"9" عالمياً كأكبر متلقي للاستثمار الأجنبي المباشر، (6.42% من الناتج المحلي الإجمالي) برصيد بلغ 73.8 مليار دولار، متقدمة على الولايات المتحدة وأستراليا وكندا وألمانيا وفرنسا والصين. كذلك جاءت الإمارة في المرتبة "2" عربياً و"12" عالمياً في نسبة تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الخارج (4.51% من الناتج المحلي الإجمالي) برصيد إجمالي بلغ 28.8 مليار دولار.

أما على المستوى العربي، فقد كانت دبي في المقدمة في العديد من المؤشرات مثل: "نسبة تلقي الاستثمار الأجنبي المباشر"، و"انخفاض معدل التضخم"، و"معدل النمو الحقيقي للإنفاق الحكومي"، و"نسبة تركز الصادرات بحسب الشركاء التجاريين الرئيسيين"، و"نسبة ايرادات السياحة من الناتج المحلي الإجمالي".

ويعد "تقرير تنافسية إمارة دبي 2018" الأول من نوعه على مستوى الإمارات والمنطقة، حيث يقارن دبي مع 63 اقتصاداً من مختلف قارات العالم اعتماداً على 346 مؤشراً يقيس مختلف مجالات التنافسية. كما يحتوي التقرير على تحليل علمي رصين لأبعاد مؤشرات التنافسية في مختلف القطاعات ومضامينها على سياسات التنافسية وبما يوفر أطر مرجعية لدوائر صنع القرار من القطاعين العام والخاص في إمارة دبي لرسم الاستراتيجيات والسياسات الملائمة لتعزيز عملية النمو الاقتصادي وتوطيد مكانة الإمارة على خريطة التنافسية العالمية.


أهم المؤشرات الواردة في محور "الأداء الاقتصادي"

  • دبي "1" عربياً و"4" عالمياً في مؤشر الأداء الاقتصادي (82.024%) بعد الولايات المتحدة والصين ولوكسمبورغ.  
  •  دبي "1" عالمياً في نسبة الادخارات المحلية الإجمالية
  • دبي "1" عربياً و"14" عالمياً في معدل النمو الحقيقي للإنفاق الحكومي (3.40%)
  • دبي "8" عالمياً في التنويع الاقتصادي متقدمة على سويسرا واليابان وفرنسا والمملكة المتحدة
  • دبي "2" عربياً و"20" عالمياً في الحساب الجاري (التجارة الدولية) بواقع 8.4 مليار دولار وبنسبة 6.1% من الناتج المحلي الاجمالي.
  • دبي "1" عربياً والـ3" عالمياً في نسبة تركز الصادرات بحسب الشركاء التجاريين الرئيسيين (35.1% من إجمالي الصادرات).  
  • دبي "2" عالمياً بعد هونج كونج في نسبة الصادرات السلعية (119.26% من الناتج المحلي الإجمالي) بقيمة 129 مليار دولار و"3" عالمياً في حصة الفرد من الصادرات بعد هونج كونج وسنغافورة بواقع 47,802 مليار دولار
  • دبي "1" عالمياً في معدل نمو التوظيف (7.40%)
  • دبي الـ"2" عالمياً في انخفاض نسبة البطالة (من القوة العاملة) (0.4%) وخاصة في فئة الشباب (2.37%).
  • دبي "2" عربياً و"3" عالمياً في نسبة التوظيف (من اجمالي السكان) (69.41%)، أغلبيتهم (64.6%) في قطاع الخدمات و(35.3%) في قطاع الصناعة
  • دبي "2" عربياً و"4" عالمياً في حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي (مقياس تعادل القوة الشرائية PPP) بقيمة 77,472 دولار متقدمة على الولايات المتحدة والسويد واستراليا وألمانيا والمملكة المتحدة واليابان.
  • دبي "3" عربياً وعالمياً في مؤشر "أسعار الصرف" (7.39 نقطة من مجموع 10 نقاط) لدعم تنافسية المنشآت.
  • دبي "1" عربياً و"4" عالمياً في نسبة إيرادات السياحة من الناتج المحلي الاجمالي (11.66%) متقدمة على جميع الاقتصادات المتقدمة
  • دبي "3" عربياً و"17" عالمياً في معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي (المتوقع) (3.2%)
  • دبي "2" عربياً و"20" عالمياً في نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي (40,081 دولار أمريكي) متقدمة على اليابان وفرنسا وإيطاليا وكوريا الجنوبية
  • دبي "2" عربياً (بعد الامارات) و"21" في معدل النمو الحقيقي (2.9%) متقدمة على استراليا وسنغافورة وهونج كونج وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وفرنسا واليابان 
  • دبي "3" عربياً و"28" عالمياً في مؤشر مرونة الاقتصاد (القدرة على مواجهة الدورات الاقتصادية) بواقع 5.53 نقطة (من مجموع 10 نقاط)
  • دبي في المرتبة "3" عربياً في مؤشر نسبة المساهمة في الصادرات العالمية (0.62%) والتي تشمل السلع والخدمات التجارية.
  • واردات دبي: 88% في الصناعة، 10% في الخدمات، 2% في الزراعة
  • دبي "1" عربياً في انخفاض معدل التضخم المتوقع (2.1%). 
  • دبي "2" عربياً و"20" عالمياً في انخفاض تكاليف الطعام (13.77% من انفاق الاسرة)

وحلّت دبي في المرتبة "1" عالمياً في 5 محاور رئيسية هي "مؤشر الإنفاق الحكومي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي"، و"مدة الحصول على الرخصة التجارية"، و"عدد إجراءات بدء النشاط التجاري"، و"معدل النمو السكاني"، و"عدد مستخدمي الإنترنت".

كما حلّت دبي في المرتبة "3" عالمياً في "المالية العامة" و "7" عالمياً في "كفاءة الحكومة"، كما جاءت "1" عربياً في "موازنة الحكومة بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي".

وأظهر التقرير في محور "كفاءة الحكومة"- وهو أحد أربعة محاور رئيسة تضمنها التقرير وتشمل كذلك: "الأداء الاقتصادي"، و"كفاءة بيئة الأعمال"، و"البنية التحتية"، أن دبي حققت المرتبة "7" عالمياً في محور "الكفاءة الحكومية" و"نظام الضريبة".

كما جاءت في المرتبة "1" عالمياً في مؤشر "الإنفاق الحكومي كنسبة من الناتج المحلي الإجمالي"، وحازت المرتبة "3" عالمياً في محور "المالية العامة"؛ متفوقة على دول متقدمة عدة، ومنها على سبيل المثال: سنغافورة وسويسرا ودول الاتحاد الأوروبي باستثناء أيسلندا.

وحققت دبي مراتب متقدمة في مؤشرات "الموازنة الحكومية" وجاءت في المرتبة "1" عربياً في "موازنة الحكومة بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي".

كما حصلت على المرتبة "1" عالمياً من حيث "عدد إجراءات بدء النشاط التجاري" وكذلك "الوقت اللازم للحصول على رخصة تجارية". وقد جاء ذلك نتيجة لتطبيق أحدث مبادرات الترخيص التجاري «الرخصة الفورية»، التي تمكن رجال الأعمال والمستثمرين من استخراج الرخصة التجارية في خطوة واحدة وخلال خمس دقائق، حيث عملت هذه المبادرة على تخفيض الوقت اللازم لإجراء معاملات تسجيل الشركات والحصول على الرخصة بنسبة 90%..

وجاءت دبي في المرتبة "3" عالمياً في "القدرة على تكيف السياسة الحكومية مع التغيرات الاقتصادية" و"مدى تطبيق القرارات الحكومية"، واحتلت مراتب متقدمة ضمن مؤشرات فرعية متعددة حيث حلّت "1" عالمياً في "معدل النمو السكاني" و"عدد مستخدمي الإنترنت لكل 1000 نسمة من السكان" بواقع 906 مستخدمين، والمرتبة "3" عالمياً في "انخفاض معدلات الإعالة".

وذكر التقرير أن إمارة دبي احتلت المرتبة "2" عالمياً في "مدى انفتاح الثقافة المحلية على الأفكار الجديدة" و"مدى كفاءة استيعاب الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية في الإمارة".

كما تأتي في المرتبة "3" عالمياً ضمن مؤشر "قوة العمل كنسبة من عدد السكان"، و "4" عالمياً في مؤشر "الإنتاجية في القطاع الخدمي" متفوقة على دول مثل سنغافورة وهونج كونج، و "5" عالمياً في مؤشر "متوسط عدد ساعات العمل في العام".

Skip Navigation Linksdubai-competitiveness-report